نكسة ركلات الترجيح تلاحق الدون مع «البحارة» والنصر

مكه 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
نكسة ركلات الترجيح تلاحق الدون مع «البحارة» والنصر, اليوم الأحد 7 يوليو 2024 09:54 مساءً

لازم قائد المنتخب البرتغالي وقائد فريق النصر الكروي الأول كريستيانو رونالدو، الخروج من البطولات في الموسم بركلات الترجيح، سواء مع ناديه أو منتخب بلاده، بعد الخروج الأخير من بطولة الأمم الأوروبية الحالية 2024، حيث خرج أمام المنتخب الفرنسي بركلات الترجيح في دور ربع النهائي.

وسبقه خسارته مع النصر بركلات الترجيح في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين، ومن دور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا في نسختها الأخيرة.

وزادت حالة السوء لدى الدون بالخروج من يورو 2024 دون أن يسجل هدفا، إذ شارك أساسيا في جميع مباريات البرتغال الـ5 في هذه البطولة: (جمهورية التشيك، تركيا، جورجيا، سلوفينيا، فرنسا)، وكسابقة له في غيابه عن التسجيل منذ مشاركته الأولى في كاس الأمم الأوروبية 2004.

ولم يستطع كريستيانو رونالدو التسجيل في بطولة الأمم الأوروبية الحالية، إلا عن طريق الركلات الترجيحية لحسم الفائز في المواجهات الكروية في الأدوار النهائية ، والتي لا تحتسب ضمن عدد الأهداف.

وكان بإمكان المهاجم البرتغالي أن يسجل هدفا «صحيحا» في دور الـ16 ضد سلوفينيا، عندما سدد من مسافة 11 مترا في الدقيقة 105، مباشرة في نهاية الشوط الأول من الوقت الإضافي.

عزلة رونالدو
انتهت رحلة منتخب البرتغال وكريستيانو رونالدو في بطولة كأس الأمم الأوروبية يورو 2024، بأن ودع البرتغاليون البطولة بعد أن حققوا فيها بطولة نسخة 2016، منافسات البطولة من الدور ربع النهائي أمام فرنسا.

وحسب شبكة «سوفا سكور» الإحصائية، فإن لاعبو البرتغال نجحوا في إرسال 3 عرضيات ناجحة فقط من أصل 34، بمعدل نجاح 9% الأمر الذي يفسر عدم قدرة رونالدو على الاستفادة من أي فرصة.

وأبرزت تلك الإحصائية فشل لاعبي المنتخب البرتغالي في إيصال الكرات إلى رونالدو لاستثمارها، الذي أدى إلى أن يعيش القائد البرتغالي وقائد النصر عزلة هجومية وتهديفية في البطولة، دون أن يقدم له الدعم المؤثر والذي يحول دون تقديمه المستوى المأمول.

اعتزال دولي
تعد مواجهة فرنسا، أمس الأول، هي المواجهة الأخيرة لكريستيانو رونالدو، إذ تعد بطولة كأس أمم أوروبا 2024 هي البطولة الأخيرة له مع منتخب بلاده، كما أعلن ذلك في وقت سابق.

إلا أنه لم يؤكد أن كان الاعتزال قرار نهائي بخلع قميص منتخب البحارة في بقية مشواره الدولي.

ورغم أن رونالدو فشل في التسجيل خلال 5 مباريات خاضها في يورو 2024، إلا أنه يمتلك كثيرا من الأرقام التاريخية التي تزين مسيرته في البطولة بشكل عام.

ويعد رونالدو الهداف التاريخي لليورو، بتسجيل 14 هدفا.

كما أنه أكثر اللاعبين مشاركة في المسابقة بـ30 مباراة، وهو الأكثر ظهورا بواقع 6 نسخ (2004 - 2008 - 2012 - 2016 -2020 -2024).

كما يعد أكثر اللاعبين صناعة للأهداف على مدار تاريخ المسابقة، بواقع 8 تمريرات حاسمة، متساويا مع التشيكي كاريل بوبورسكي.

وتوج رونالدو باللقب مرة واحدة مع منتخب بلاده، تعود لنسخة 2016، عندما انتصر على فرنسا في المباراة النهائية، بهدف دون رد، وحل وصيفا خلال نسخته الأولى 2004، بالسقوط أمام اليونان (0-1).

أرقام رونالدو التاريخية

  • يعد رونالدو الهداف التاريخي لليورو بتسجيل 14 هدفا.
  • أكثر اللاعبين مشاركة في المسابقة بـ30 مباراة.
  • الأكثر ظهورا بواقع 6 نسخ (2004 - 2008 - 2012 - 2016 -2020 -2024).
  • يعد أكثر اللاعبين صناعة للأهداف على مدار تاريخ المسابقة، بواقع 8 تمريرات حاسمة.
  • أصبح أول لاعب في تاريخ «اليورو»، يهدر ركلتي جزاء في البطولة، وذلك في نسختي 2016 -2024.
  • اكتفى كريستيانو بتسجيل 3 أهداف فقط في 21 مباراة في مراحل خروج المغلوب.
  • توج رونالدو باللقب مرة واحدة مع منتخب بلاده في نسخة 2016.
  • حل وصيفا خلال نسخته الأولى 2004، بالسقوط أمام اليونان (0-1).

أخبار ذات صلة

0 تعليق