مذبحة النصيرات عار جديد يطارد الاحتلال

مكه 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مذبحة النصيرات عار جديد يطارد الاحتلال, اليوم الأحد 7 يوليو 2024 09:53 مساءً


بعث الاحتلال الإسرائيلي رسالة جديدة للعالم بأنه لن يتوقف عن قتل الأبرياء في غزة، بعدما ارتكب مجزرة النصيرات وضرب مدرسة الجاعوني التابعة للأونروا، والتي راح ضحيتها عدد كبير من الأطفال الصغار لتصبح بمثابة عار جديد يلاحق الدولة العبرية.

واستشهد نحو 20 طالبا وأصيب 75 آخرون، في قصف استهدف مدرسة تؤوي نازحين في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، وهي المرة الثالثة التي تستهدف فيها المدرسة نفسها منذ بداية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل دخانية بشكل مكثف في محيط مفترق الشجاعية مع شارع بغداد شرق مدينة غزة، فيما انتشلت طواقم الإسعاف والإنقاذ جثامين 7 شهداء بينهم سيدتان من مدينة رفح جنوبا، ونقلتهم إلى مستشفى ناصر الطبي في خانيونس.

إدانة خليجية
أدانت دول مجلس التعاون الخليجي بأشد العبارات العمل الإجرامي الإسرائيلي بقصفه مدرسة تابعة لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا). وأكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي جاسم محمد البديوي، في بيان أن الهجمات الوحشية والمستمرة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي على المدنيين الفلسطينيين في غزة وباقي الأراضي الفلسطينية واستهدافها بشكل مباشر لمخيمات الإيواء للنازحين، تشكل انتهاكا صارخا للقوانين والمعاهدات الدولية والإنسانية، وتعد جرائم حرب تؤكد على النهج الإجرامي الخطير لقوات الاحتلال الإسرائيلي دون أي اعتبار للقيم القانونية والأخلاقية والإنسانية. ودعا البديوي المجتمع الدولي بدوله ومنظماته كافة إلى التحرك الفوري والجاد لوقف إطلاق النار فورا، ووقف العمليات العسكرية الإسرائيلية الخطيرة، ومحاسبة المسؤولين عن هذه الانتهاكات، مؤكدا «الموقف الثابت لدول مجلس التعاون في دعم القضية الفلسطينية العادلة، وبذل الجهود كافة لحماية الشعب الفلسطيني من البطش والسلوك الإجرامي لقوات الاحتلال الإسرائيلية».

غضب مصري
أدانت مصر بأشد العبارات القصف، واستنكرت في بيان صادر عن وزارة الخارجية والهجرة استمرار الانتهاكات الإسرائيلية لأحكام القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، مطالبة إسرائيل بالامتثال لالتزاماتها كقوة قائمة بالاحتلال، والتوقف عن استهداف المدنيين العزل بقطاع غزة، وتوفير الحماية والمناطق الآمنة لهم.
وشددت مصر على ضرورة التوصل لوقف شامل لإطلاق النار في كامل قطاع غزة، لوضع حد للمآسي الإنسانية التي يواجهها سكان القطاع، والتي راح ضحيتها الآلاف من الأطفال والنساء والمدنيين العزل، مطالبة إسرائيل بالتجاوب
مع الجهود الدولية الرامية لوقف الحرب الجارية ضد القطاع، واستئناف الجهود الإنسانية وإدخال المساعدات الإغاثية بصورة كاملة ودون عوائق من كافة المعابر البرية للقطاع.

تصعيد جديد
أفادت مصادر طبية فلسطينية في مستشفى العودة، بانتشال 14 شهيدا وجرحى عدة، من داخل مركز إيواء في مخيم النصيرات إثر قصف من طائرات الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بعد ساعات من قصف الاحتلال لبوابات أكبر مستودع للغذاء تابع لوكالة الغوث وسط القطاع، مما أدى إلى مقتل 3 من العاملين في المنظمة الدولية.
وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن الساعات الماضية شهدت تصعيدا في عمليات القصف الإسرائيلي وسط قطاع غزة، مما أدى إلى مقتل 41 فلسطينيا وإصابة العشرات بجروح مختلفة. واستشهد 11 فلسطينيا وأصيب عدد آخر اليوم، في قصف لقوات الاحتلال الإسرائيلي على منزلين في مدينة غزة، وأفادت مصادر طبية فلسطينية بأن الطواقم الطبية انتشلت 8 شهداء من داخل منزل تعرض للقصف في شارع الجلاء بمدينة غزة، فيما انتشلت الطواقم الطبية 3 شهداء من منزل آخر غرب مدينة غزة، تم استهدافه من قبل طائرات الاحتلال الحربية بصواريخ عدة، مؤكدة وجود عدد من المفقودين تحت ركام المنزل المدمر.

ضحايا غزة حتى أمس:

  • 55 شهيدا آخر 24 ساعة
  • 14,380ىمفقودا
  • 87,828 مصابا
  • 38,153 شهيدا
  • 275 يوما من القصف

قصف الشجاعية
واصلت طائرات ومدفعية الاحتلال الإسرائيلي قصفها على أحياء الشجاعية والتفاح والدرج شرق مدينة غزة، بالتزامن مع مواصلة دبابات وجرافات الاحتلال تدمير مئات المنازل في حي الشجاعية، الذي هجر نحو 55 ألف فلسطيني من سكانه، على وقع عمليات القصف المتواصل على المنازل وتجمعات الفلسطينيين لإجبارهم على النزوح. وبالتواكب تظاهر عشرات الآلاف من الأشخاص في أنحاء إسرائيل لمطالبة الحكومة بالتوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار مع حماس من أجل تسهيل إطلاق سراح المحتجزين في قطاع غزة، وردد المشاركون هتاف «الاتفاق الآن!». واشتبك محتجون مع الشرطة خلال المظاهرة وتم اعتقال بعض الأشخاص، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام محلية، وقال المنظمون إن المظاهرة تهدف إلى تشكيل ضغط على الحكومة من أجل اتمام المفاوضات مع حركة حماس الفلسطينية وإعادة المحتجزين في غزة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق