الطهي.. هواية تاريخية تتوارثها الأجيال

مكه 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الطهي.. هواية تاريخية تتوارثها الأجيال, اليوم الأربعاء 10 يوليو 2024 01:43 صباحاً

ترتبط هواية الطهي بهوية الشعوب وتراثهم، وغالباً ما تكون بحسب العادات والتقاليد الخاصة بكل منطقة حسب موروثات شعبية تميزها عن غيرها، عادة استمرت على مر الأجيال والسنين، وهواية الطهي أحد هذه الهوايات التي تناقلتها الأجيال وباتت هواية محببة للكثير من أفراد المجتمع، وكانت بمثابة الجسر الذي يربط بين تراث الماضي والحاضر تتوارثها وتتناقلها الأجيال جيلًا بعد آخر.

وفي حين ينظر بعض الناس إلى الطهي على أنه عبء، يعتبره آخرون هواية سعيدة، وقد يكون التركيز الذي يتطلبه الفعل الجسدي للطهي، مثل التقطيع وتحريك المكونات، مفيدًا وممتعًا لدى محبي هذه الهواية الضاربة في القدم والتي تساعدهم على التركيز الكامل على هوايتهم التي يتفننون في إتقانها.

وبحسب دراسة نشرتها "المجلة الدولية للعلوم الإنسانية والاجتماعية" والتي أظهرت الصفات العلاجية التي يمكن أن تكون لهواية الطهي، مشيرة إلى أن عملية الطهي تساعد الشخص على الشعور بالراحة والرفاهية والرضا عن النفس.

واكتشف الباحثون أن هواية الطهي كانت أفضل مؤشر على السعادة الذاتية، بالنسبة إلى بعض الناس، وقد يكون الوقت الذي يمضيه شخص ما في المطبخ منغمسًا في ممارسة هواية الطهي هو الوصفة اللازمة لمزيد من السعادة والراحة العقلية.

ولخصت الدراسة إلى أن إمضاء الوقت في ممارسة هواية الطهي يمكن أن يخفف من التوتر والقلق، ويعزز اليقظة الذهنية.

وفي السعودية يبدع هواة الطهي بممارسة هوايتهم المفضلة حيث تختلف وتتنوع المأكولات من منطقة إلى أخرى بسبب العادات والتقاليد الخاصة بكل منطقة وإرثها الثقافي، الذي يميزها عن غيرها، وتتنوع أيضاً بحسب الموقع الجغرافي وطبيعة الحياة والتضاريس والمناخ ونوعية النباتات المزروعة في كل منطقة، مما يجعل المطبخ السعودي غني بأشهى المأكولات التي يتفنن الهواة في صنعها خلال تجمعاتهم.

ويؤكد فيصل العمري رئيس نادي الطهاة لهواية الطهي في منطقة تبوك الذي تم تأسيسه عبر البوابة الوطنية للهوايات "هاوي" عام 2023 أن هواية الطهي تعتبر من الموروث الشعبي في المملكة والتي تتنوع فيها المأكولات والأطباق بحسب المناطق المختلفة، مشيرًا إلى أهمية المحافظة على هذا التراث والموروث الشعبي السعودي وحمايته، والحرص على غرس قيمه لدى شباب وفتيات الوطن، داعياً جميع هواة الطبخ من الجنسين إلى الانضمام للنادي كونه مسجل ببوابة "هاوي" لإبراز هواياتهم في فنون الطهي.

وأشاد العمري بالدعم الكبير الذي تقدمه البوابة الوطنية للهواة "هاوي" التي وفرت بيئة ممتعة وثرية وجاذبة للهواة في مختلف مناطق المملكة وساعدتهم على ممارسة هواياتهم وشغفهم.

يذكر أن قطاع الهوايات في المملكة، من القطاعات التي شهدت تحولًا كبيرًا منذ إطلاق رؤية المملكة 2030، وإسناد كل ما يرتبط بالقطاع إلى برنامج جودة الحياة الذي يقوم بتنفيذ مجموعة من المبادرات التي تهدف إلى دعم وتطوير القطاع؛ تحقيقًا لمستهدفات رؤية 2030 في تحفيز حيوية المجتمع، وتوفير خيارات أكثر تعزز أنماط الحياة الإيجابية.

ومنذ الإطلاق الرسمي لـ "هاوي" تَضاعف عدد أندية الهوايات المسجل في البوابة الوطنية للهوايات، ليتجاوز 1075 نادي هواة لأكثر من 217 هواية، وبلغ عدد الأعضاء المسجلين أكثر من 63 ألف هاوٍ من الجنسين من مختلف الأعمار، كما أقيمت أكثر من 1220 فعالية للهواة ضمن البوابة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق